ظن الأطباء أنه طفح جلدي وفوجئوا بالحقيقة !