برشلونة وميسي يلقّنان يوفنتوس درساً

17 مشاهدات اترك تعليق

 ميسي محتفلاً بأحد هدفيه (أ ف ب)

 

عاش جمهور برشلونة أمسية مميزة في ملعب “كامب نو” في انطلاق دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بعدما تمكّن فريقه بقيادة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي من الثأر لإقصائه الموسم الماضي على يد يوفنتوس في ربع نهائي البطولة، وأنزل به هزيمة مستحقة وكبيرة 3-0 ضمن المجموعة الرابعة، بينما فاز سبورتينغ لشبونة البرتغالي على مضيفه أوليمبياكوس اليوناني 3-2.

وسجل ثلاثية “البرسا” كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي (45) والكرواتي إيفان راكيتيتش (56) وأضاف ميسي الهدف الثاني له والثالث لفريقه (69).
ونجح ميسي في فك عقدته أمام الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون الذي لم يسجل في مرماه مطلقاً.
أما أهداف سبورتينغ في مرمى أوليمبياكوس فقد حملت توقيع كل من العاجي سيدو دومبيا (2) والبرتغاليين جيلسون مارتينز وبرونو فرنانديز (13) و(43) على التوالي، بينما سجل الكولومبي فيليبي باردو ثنائية الفريق اليوناني (89) و(90).
وفي مواجهة برشلونة ويوفنتوس، دخل الفريقان أجواء المباراة سريعاً واستحوذ يوفنتوس على الكرة أول دقيقتين قبل أن تنتقل السيطرة إلى برشلونة الذي بدأ في مجاراة هجمات الضيوف.
ومن مرتدة سريعة تصل الكرة إلى الأرجنتيني باولو ديبالا في الجبهة اليسرى ليصل إلى حدود منطقة جزاء البرسا ويطارده اثنان من مدافعي برشلونة لكنه يسدد الكرة سهلة في يد الحارس الألماني مارك – أندريه تير شتيغن (9).
ويجرّب البوسني ميراليم بيانيتش التصويب من خارج المنطقة بعد أن تلاعب بدفاع برشلونة لكن تير شتيغن كان متمركزاً في المكان الصحيح ليمسك الكرة على مرتين (12).
وفي الدقيقة 18 يحصل أندريس إينييستا على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء بعد تعرضه للعرقلة وينبري لتنفيذها ميسي لكنها ترتد من حائط اللاعبين إلى الأوروغوياني لويس سواريز الذي يسدد الكرة فتعلو مرمى بوفون قليلاً.
ويهدأ إيقاع اللعب بعض الشيء رغم سيطرة البرسا، لكن الوافد الجديد على برشلونة، الفرنسي عثمان ديمبيلي يظهر في كرة هيئت له في مواجهة المرمى دون رقابة لكنه سدد الكرة بغرابة شديدة بعيدة عن عرين المخضرم بوفون (39).
وفي المنعطف الأخير من الشوط الأول، تحمل هجمات اليوفي ملامح الخطورة لكنها لم تسفر عن أهداف، ومن هجمة خاطفة وتبادل للكرة بين سواريز وميسي قبالة منطقة “السيدة العجوز” المحرمة يمرر ميسي الكرة للأوروغوياني الذي يردها إليه وسط دفاعات يوفنتوس ويودعها بكل أريحية على يسار بوفون الذي كان في أقصى يمين مرماه (45).
ويضيف راكيتيتش الهدف الثاني لأصحاب الأرض (56) بعد أن اخترق ميسي منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ومرر الكرة عرضية يشتتها دفاع اليوفي بشكل سيء للغاية إلى أمام المنطقة لتجد الكرواتي الذي لا يتوانى عن إيداعها في المرمى الخالي.
وبعد الهدف تنفتح شهية أبناء كاتالونيا لزيادة الغلة، ويسفر الضغط عن هدف ثالث (69) بعد تسلم ميسي تمريرة سحرية على حدود المنطقة من الناحية اليمنى ليراوغ أكثر من لاعب ويدخل إلى العمق قبالة منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية تعانق الشباك على يسار بوفون الذي ارتمى في الزاوية العكسية.
ويرتد برشلونة إلى الخلف للحفاظ على النتيجة بعد ضمان الفوز، ويستحوذ يوفنتوس على مجريات الأمور نسبياً بغية إحراز هدف لحفظ ماء الوجه لكن أغلب هجمات “السيدة العجوز” افتقرت للفاعلية.

وكالات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *