فنانو تونس منقسمون حول مبادرة السبسي للمساواة في الميراث

28 مشاهدات

 

 

 قرر الفنانون التونسيون الخوض في الجدل الدائر حول مبادرة المساواة في الميراث التي تقدم بها الرئيس الباجي قائد السبسي، حيث عبر بعضهم عن تأييده لها، فيما تساءل آخرون عن سبب «تناسي» الرئيس للمشكلات التي تحتاج لحلول عاجلة، وتركيزه على قضايا «هامشية» في البلاد.
وكان قائد السبسي، دعا في خطاب ألقاه، الأحد، في قصر قرطاج بمناسبة «العيد الوطني للمرأة»، إلى المساواة بين الرجل والمرأة في جميع المجالات وخاصة في الميراث، مؤكدا أن هذا الأمر لا يتعارض مع الدين، كما دعا إلى تغيير المنشور رقم 73 الذي يمنع زواج المرأة التونسية من رجل غير مسلم، مبررا دعوته بـ»المتغيرات التي يشهدها المجتمع وسفر المرأة إلى الخارج سواء للعمل أو الإقامة».
وعبرت الفنانة هند صبري عن تأييدها لما ورد في خطاب قائد السبسي، وكتبت على صفحتها في موقع «فيسبوك»: «بمناسبة عيد المرأة التونسية وخطاب الرئيس الباجي قائد السبسي أعيد لكم ما نشرته من أيام وبكل فخر: المرأة التونسية المُعلمة دائماً وأبداً ملهمة. كم شعرت بالفخر فور إقرار البرلمان بالإجماع بقانون تجريم العنف ضد المرأة.. المرأة التي وقفت في وجه العنف والتمييز والمحاولات المتكررة للنيل من مكتسباتها، وانتصرت عليهم بهذا القانون الذي جعل العالم يقف احتراما لإرادتها و إصرارها».
وأضافت «كل إمرأة تونسية وكل طفلة تونسية ستظل مدينة إلى هؤلاء النساء والرجال الذين عملوا على إقرار هذا القانون. هذه هي نساء تونس، هؤلاء هم رجال تونس، الحداثة في دمنا، لا رجعة فيها. فخورة بأن بعض ممن صممن هذا القانون ودعمنه كنّ أساتذتي في صفوف المدرسة والجامعة، وتعلمت على أيديهن معنى أن أكون امرأة حرة ومسؤولة وفاعلة وعاملة، أما الرجال الذين آمنوا بأهمية هذا القانون ودعموه – وهم كثيرون- فهم أيضا يعلموننا المعنى الحقيقي للرجولة. صدقت يا شاعرنا المرحوم الصغير أولاد أحمد. نعم: نساء بلادي نساء ونصف».
وأكد مغني الراب أكرم ماغ دعمه لحق المرأة في مساواة الرجل في الميراث، وأشار في مقطع فيديو نشره على صفته في «فيسبوك» إلى أن يدعم مبادرة قائد السبسي، معتبرا أن «المرأة اليوم لم تعد تلك التي في العهود السابقة التي تجلس في المنزل دون عمل، بل هي تعمل في جميع المجالات بكل جد حتى تكسب المال لتعين لمساعدة العائلة»، وعبّر عن استغرابه من المواقف «الأنانية» الرافضة لفكرة المسـاواة بين الجنسـين.
فيما انتقدت الفنانة منال عبد القوي ما جاء في مبادرة قائد السبسي، مشيرة إلى أنها تخصّ «المرأة البورجوازيّة» التي لديها مشكلة في الإرث مع أخيها أو الساعية للزواج برجل غير مسلم.
وتساءلت عبد القوي «أي هم القرارات الخاصة بالمرأة العاملة والفقيرة التي تعمل في جني الطماطم والفلفل والعنب مقابل 5 دينار (دولارين) في اليوم؟»، وأضافت «أين هي القرارات الخاصة بعاملة التنظيف والمربية التي يأكلون جهدها وعرقها، وتتعرض للاعتداء الجسدي والجنسي؟ أين هي القرارات الخاصة بالمرأة التي لديها أبناء مرضى أو معاقين لا تستطيع دفع مصاريف معالجتهم؟ (…) أي هي القرارات الخاصة بالفنانين الذين تعرضوا للمرض ولم يجدوا من يعالجهم».
وكانت مبادرة السبسي أثارت موجة من الجدل في البلاد، حيث اعتبر البعض أنها مبادرة «حداثية» تؤكد تفوق تونس على بقية الدول العربية في المكاسب التي حققتها للمرأة، فيما اعتبر آخرون أنها تتعارض مع الشرع، ودعا آخرون لتوقيع «عريضة شعبية» تطالب البرلمان بسحب الثقة من قائد السبسي.

حسن سلمان