حرائق جديدة تزداد اتساعا في ولاية سليانة بتونس

25 مشاهدات

Résultat de recherche d'images pour "‫حرائق جديدة تزداد اتساعا في ولاية سليانة بتونس‬‎"

 يكافح رجال الإطفاء في تونس لإخماد حرائق جديدة اندلعت في غابات ومناطق جبلية بولاية سليانة تزداد رقعتها في الاتساع بفعل الرياح والمناخ الحار.

واستعرت الحرائق منذ يوم الاثنين وزادت حدتها ليل الثلاثاء/الأربعاء في جبل برقو بالإضافة إلى غابات وأراض زراعية تابعة لولاية سليانة شمال البلاد وأتت على مساحات تقدر بعشرات الهكتارات.

ودفعت السلطات بتعزيزات من الولايات المجاورة لاحتواء النيران والحيلولة دون تمددها أكثر.

وقال مسؤول في مدينة برقو لوكالة الأنباء التونسية إن الجهود الكبيرة التي تبذلها فرق الحماية المدنية لم تحل دون استمرار زحف النيران الهائلة حيث انتقلت على مسافة تناهز 15 كيلومترا لتبلغ الحدود الفاصلة بين ولايتي سليانة وزغوان.

وأفاد المسؤول بأن النيران القوية أدت الى حدوث انفجارات لألغام وذخائر مدفونة تحت الأرض تعود إلى فترة الحرب العالمية الثانية.

وحدثت الأسبوع الماضي انفجارات مماثلة في جبال بولاية جندوبة في شمال غرب البلاد بسبب حرائق هائلة أتت على أكثر من 900 هكتار في الولاية وتسببت في إتلاف محاصيل زراعية وأعلاف والإضرار بـ23 منزلا.

وعلى مدى أكثر من أسبوع تكافح وحدات من الحماية المدنية والجيش على جبهات عدة لإخماد الحرائق التي أتت على أكثر من ألفي هكتار من الغابات وطالت ثماني ولايات، بحسب وزارة الفلاحة.

وكان متحدث باسم الحرس الوطني صرح بأن الحرائق تحمل “بعدا إجراميا” كما لم يستبعد شبهة الإرهاب.

وأعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق عن اعتقال أربعة عناصر يشتبه في تورطهم بحرائق جندوبة واثنين تورطا في حرائق بغابات سجنان في ولاية بنزرت شمال البلاد.

 وكالات