هل تفعلها بيونغ يانغ وتقصف جزيرة غوام الأمريكية؟

21 مشاهدات اترك تعليق

 Résultat de recherche d'images pour "‫بيونغ يانغ قصف جزيرة غوام الأمريكية؟‬‎"

السلطات في كوريا الشمالية تقول إنها تدرس خططاً لتنفيذ ضربة صاروخية على جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادي، يأتي ذلك بعد تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن أي تهديد سيقابل “بالنار والغضب”.
بيونغ يانغ “تدرس بتمعن” خطة لضرب جزيرة غوام الأميركية
قالت السلطات في كوريا الشمالية الأربعاء إنها تدرس خططاً لتنفيذ ضربة صاروخية على جزيرة غوام الأميركية الواقعة في المحيط الهادي وذلك بعد ساعات من إبلاغ الرئيس دونالد ترامب كوريا الشمالية بأن أي تهديد للولايات المتحدة سيقابل “بالنار والغضب”.
وأدى التوتر المتزايد إلى اضطراب أسواق المال ودفع مسؤولون ومحللون أميركيون إلى التحذير من الدخول في حرب كلامية مع كوريا الشمالية.

وذكرت بيونغ يانغ أنها “تدرس بتمعّن” خطة لضرب غوام التي توجد بها قاعدة عسكرية أميركية تضم تشكيلاً بحرياً وقاعدة جوية ومجموعة من خفر السواحل.

وفي هذا الإطار، قال متحدث باسم الجيش الشعبي الكوري إنّ الخطة ستكون قيد التنفيذ في أي وقت فور أن يتخذ الزعيم كيم جونغ أون قراراً بهذا الصدد.

وتتهم كوريا الشمالية الولايات المتحدة بافتعال “حرب وقائية”. وقالت في بيان إنّ أي خطط من هذا القبيل ستواجه “بحرب شاملة تقضي على جميع معاقل الأعداء بما في ذلك الأراضي الأميركية”.

وكانت واشنطن حذرت من إنها جاهزة لاستخدام القوة إذا تطلب الأمر لوقف برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية لكنها تفضل تحركاً دبلوماسياً عالمياً يشمل عقوبات.

وفرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية السبت الماضي.

حاكم جزيرة غوام: أي اعتداء علينا سيتم التعامل معه على أنه اعتداء على أميركا

من جهته طمأن حاكم جزيرة “غوام” إدي بازا كالفو أهالي الجزيرة بشأن عدم وجود أي خطر عليهم في الوقت الراهـن، وذلك على خلفية التهديدات الكورية الشمالية بشأن توجيه ضربة عسكرية للجزيرة الأمريكية.
وأكد كالفو في تسجيل مصوّر أن الجزيرة محمية بشكل جيد ومستعدة لأي احتمال، مشيراً إلى أنه أجرى اتصالات بالبيت الأبيض على خلفية هذه التهديدات.
وبحسب كالفو فإنّ أيّ اعتداء على جزيرة غوام سيتم التعامل معه على أنه اعتداء على الولايات المتحدة.
وكالات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *