تونس بعد قطع رأس شقيقه.. مجموعة إرهابية تقتل شقيق راعي الغنم مبروك السلطاني

74 مشاهدات اترك تعليق

Résultat de recherche d'images pour "‫مجموعة إرهابية تقتل شقيق راعي الغنم مبروك السلطاني‬‎"222222222ييسيتت

عثر الجيش التونسي على جثة راعي أغنام قتلته عناصر تنتمي لمجموعة مسلحة في جبل المغيلة بسيدي بوزيد، وسط تونس، ما أثار سخطا واسعا في البلاد.

هذا وتأتي حادثة قتل الراعي خليفة السلطاني بعد مرور نحو عام ونصف على مقتل شقيقه مبروك السلطاني على يد المجموعة المسلحة نفسها، حيث تم العثور على جثة خليفة في المكان ذاته الذي عثر فيه على جثة شقيقه، حسبما أعلن العقيد بلحسن الوسلاتي، الناطق الرسمي لوزارة الدفاع التونسية.

وقام مسلحون في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2015 بقطع رأس شقيق الراعي خليفة بحجة مساعدته لقوات الجيش التونسي في ملاحقة الجماعات المسلحة.

واختُطف خليفة السلطاني (21 عاما)، يوم الجمعة، عندما كان يرعى الغنم، وكان معه أحد أقربائه الذي تم الاعتداء عليه قبل إطلاق سراحه، وقال هذا القريب الذي كان بصحبة الضحية خليفة السلطاني، إن 4 أشخاص اختطفوا الراعي، بعدما تبين لهم أنه شقيق مبروك السلطاني الذي قتلوه قبل عام ونصف العام.

يذكر أن مجموعة مرتبطة بتنظيم “داعش” تطلق على نفسها اسم “جند الخلافة” كانت قد أعلنت مسؤوليتها عن قطع رأس مبروك السلطاني شقيق الضحية خليفة.

المصدر: وكالات

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *