“طفل بامبرز جديد” يهز مصر..اغتصب لساعات ثم رُمي من الدور الرابع!!

163 مشاهدات

“حدفوا حمزة بالبامبرز.. اختفى قبل الفطار.. المتهم كلمنا ليضللنا”.. بتلك الكلمات بدأت أسرة طفل المطرية “حمزة” المجني عليه، تروي تفاصيل واقعة اختطاف “حمزة” البالغ من العمر 3 سنوات، وإلقائه من الدور الرابع بعد اغتصابه بأحد المنازل المجاورة لهما بالمطرية.. على طريقة مقتل واغتصاب الطفلة “زينة”.

اختفاء مفاجئ

بدأت الواقعة ظهر الإثنين الماضي وقال محمد “7 سنوات” شقيق المجني عليه: “كان في حريق في شقة قدام بيتنا، نزلنا من بيتنا نلعب في الشارع أثناء الحريق.. قعدت حمزة جنبي وروحت أشتري شيبسي ورجعت ما لقتهوش”.

وتابع: “الجيران  كانت مشغولة في الحريق..  لم أجد حمزة كأنه فص ملح وداب”.

المكالمة اللغز

ومن جانبه روى “عبده. م” والد الطفل”حمزة ، قصة خطف ابنه وقال: “عقب اختفاء حمزة بساعات، تلقيت مكالمة هاتفية وقت أذان العشاء ثاني أيام شهر رمضان من أحد المشتبه فيهم والذي القي القبض عليه لحين ورود التحريات أخبرنا أن الطفل بمستشفي الزيتون.. وبالفعل ذهبنا للمستشفى لكنه لم نعثر على الطفل”.

الطفل سقط بالبامبرز

وتابع: “رجعنا من المستشفى سمعنا صوت صراخ وعويل الجيران.. وعرفت أن حمزة حد رماه من سطوح العمارة اللي قدامنا، عريان لكن لابس البامبرز.. ودخل العناية المركزة بأحد المستشفيات فاقدا للوعي”.

أوضح أن علاقته بأصحاب المنزل الذي ألقي حمزة من على سطحه ودية وطيبة والبيت كله قرايب وأهل.

آثار تعذيب

كما أوضح “سعيد محمد” عم  الطفل المجني عليه، أنه وجد آثار كدمات على وجه الطفل ورأسه وقدميه وكأنها آثار ضرب وتعذيب، مشيرا إلى أن الطفل ظل ينزف داخليا وخارجيا وكان فاقدا للوعي من قوة السقوط”.

اختفاء ملابس الطفل

وعن ملابس الطفل وأوضحت والدة حمزة:” دورنا في البيت اللي اتحدف منه ابني، لم نعثر على  ملابسه والمتهم سابه بالبامبرز فقط! “.

التقرير الطبي المبدئي

كما أثبت التقرير الطبي المبدئي للطفل حمزة بأحد المستشفيات المختصة بعلاجه، أنه لا توجد علامات واضحة تؤكد تعرضه للاغتصاب، لكن النيابة تنتظر تقرير الطب الشرعي ليكون له كلمته الأخيرة”.

المصدر : فيتو