6 قتلى و48 مصابا في اعتداءات لندن والشرطة تقتل 3 مهاجمين

81 مشاهدات

 صورة لمشتبهين ويبدو على وسط أحدهما ما يبدو انه قنابل - الصورة لغابرييل سيوتو
عمليّات دهس عند جسر لندن، وطعن، وحادث أمني ثالث في شارع فوكسهول التجاري في لندن تسفر عن قتلى وجرحى والشرطة تعتقل أحد المشتبه بهم. إثنان من هذه الهجمات اعتبرتها الشرطة إرهابية، والشرطة البريطانية تقول إنها قتلت المشتبه بهم بالرصاص.
أفادت الشرطة البريطانية بأنّ المشتبه بهم في الحوادث الارهابية التي وقعت السبت وأدت إلى إصابة عشرات الجرحى، ارتدوا ما يشبه الأحزمة الناسفة وثبت أنها خدعة.وأضافت أنّ “ستة أشخاص لقوا حتفهم فضلاً عن ثلاثة مهاجمين”، مشيرة إلى أنّ الشرطة قتلت المشتبه بهم بالرصاص.

وقالت هيئة إسعاف لندن إنّ تم نقل 48 شخصاً إلى المستشفى بعد حادثة دهس المارة على جسر لندن والاعتداء داخل سوق بورو.

الرئاسة الفرنسية، من جهتها ذكرت أنّه أصيبب فرنسيين إثنين أحدهما في حالة خطيرة في هجوم لندن.

وكانت الشرطة البريطانية ذكرت أنّ 3 حوادت منفصلة في العاصمة البرطانية لندن أدت إلى سقوط قتلى وأكثر من 30 جريحاً تم نقلهم إلى المستشفيات، وأنها اعتقلت عدداً من المشتبه بهم.

حصيلة ليلة السبت الدامية جاءت إثر حادثة دهس للمارة على جسر لندن، أعقبها قيام شخص بطعن المارّة، ثم اعتداء على مطعم في سوق بورو بالسلاح الأبيض جرح فيه شخصان على الأقل، فعملية أمنية في  شارع فوكسهول التجاري في لندن.

الشرطة البريطانية طوّقت أماكن الاعتداءات وبدأت التعامل مع الحوادث، فيما أفاد شهود عيان بسماع طلقات نارية في مواقع الاعتداء في لندن. الشرطة البريطانية أعلنت أن عملية فوكسهول هي حادثة طعن غير مرتبطة بعمليتي بورو وجسر لندن التي وصفتهما بالإرهابيتين. عمليات اليوم هي الثالثة من نوعها في لندن منذ آذار / مارس الماضي، بعد تفجير مانشستر الشهر الماضي، والهجوم عند جسر وستمنستر في آذار / مارس.

 رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عادت من جولتها الانتخابية الى الدواننيغ ستريت وستتراس اجتماعا امنيا (الكوبرا ) في الصباح الباكر والذي سيحضره كبار قادة الأمنيين والوزراء.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدوره، قال إن بلاده تقف الى جانب بريطانيا أكثر من أي وقت مضى بعد هجمات لندن.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تراقب اعتداءات لندن عن كثب ونصحت رعاياها بتوخي الحذر، فيما غرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب متضامناً.وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض أنّ ترامب عرض خلال اتصال هاتفي مع رئيسة الوزرا البريطانية دعم بلاده في التحقيقات وتقديم المسؤولين عن أحداث لندن إلى العدالة. وأشاد بدور الشرطة البريطانية والأجهزة المختلفة في الاستجابة السريعة للأحداث”.
 وكالات