“المشروع الإسلامي” يحدد بداية شهر رمضان فلكياً

134 مشاهدات

téléchargement

توقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلّة التابع لمركز الفلك الدولي، أن يكون السبت الموافق لـ 27 أيار 2017، غرة شهر رمضان للعام الهجري الحالي (1438 هـ) فلكياً، وذلك في جميع الدول الإسلامية تقريباً.

وأوضح المشروع خلال كشف تفصليلي نشره على موقعه مرفقا بالخرائط والتوضيحات، أنه رغم حدوث الاقتران المركزي (المحاق المركزي) للقمر يوم الخميس 25 أيار 2017، الساعة 19:44 بالتوقيت العالمي، إلا أن رؤية الهلال في هذا اليوم مستحيلة في معظم الدول الإسلامية وفي الشرق الأوسط والوطن العربي وشمال أفريقيا ومعظم دول آسيا وأوروبا، بسبب غروب القمر قبل غروب الشمس أو بسبب حصول الاقتران السطحي بعد غروب الشمس، ما يعني أن يوم السبت الموافق لـ 27 أيار 2017، غرة شهر رمضان فلكياً لعام 1438 هجرية في جميع الدول الإسلامية تقريباً في سابقة “شبه نادرة”.

وذكر مدير مركز الفلك الدولي ورئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلّة، المهندس محمد شوكت عودة، في تصريحات صحفية، مؤخرا، أن “رمضان المقبل سيكون من المرات القليلة التي يبدأ فيها جميع المسلمين تقريباً الصوم في اليوم نفسه، وستبدأ ساعات النهار فيه بالنقصان، بعد أن كانت الأطول على الإطلاق العام الماضي”.

يذكر أن بعض الدول الإسلامية ستتحرى هلال شهر رمضان يوم الخميس 25 أيارالمقبل، لكن وبحسب المراصد الفلكية ومن ضمنها المشروع الإسلامي فإن القمر سيغيب قبل غروب الشمس في جميع الدول الإسلامية، ما يجعل رؤية الهلال في ذلك اليوم مستحيلة من جميع مناطق العالم الإسلامي، في حين ستتحرى دول إسلامية أخرى الهلال يوم الجمعة 26 أيار، الذي سيوافق 29 من شهر شعبان، وستكون رؤية هلال شهر رمضان في هذا اليوم ممكنة بالعين المجردة بسهولة من الأميركتين وجنوب وغرب قارة أفريقيا في حين ستصعب رؤيته بالعين المجردة بصعوبة من بقية الدول العربية ومن جنوب شرق آسيا بحسب تلك المراصد.

المشروع الإسلامي لرصد الأهلّة، تابع لمركز الفلك الدولي، أنشئ عام 1998، ويضم حالياً أكثر من 400 عضو، من المهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم من مختلف الدول الإسلامية.

وفي ما يلي الخارطة التي نشرها المشروع الإسلامي في موقعه، حيث توضح أن رؤية الهلال يوم الخميس (25 آيار 2017) ممكنة باستخدام “التلسكوب” فقط من المناطق الواقعة في اللون الأزرق. كما تظهر أن رؤية الهلال مستحيلة من المناطق الواقعة في اللون الأحمر بسبب غروب القمر قبل غروب الشمس أو بسبب حصول الاقتران السطحي بعد غروب الشمس.