” بين يديك ، كواترو يحكي عليك”، في البحث عن الخيط الضائع بين الفن و الصحة .

200 مشاهدات

نتيجة بحث الصور عن وذلك بقسم الأمراض الخلقية و الوراثية " بمستشفى شارنيكول.

 

تظاهرة ثقافية احتضنها مستشفى شارنيكول نهاية الأسبوع الفارط

انتظمت يوم السبت 21 جانفي 2017الدورة الثانية التظاهرة الثقافية المختصة في ما يعرف بالعلاج عبر الموسيقى و الفنون والتي حملت هذه السنة عنوان ” بين يديك كواترو يحكي عليك، افرح بضيفك، ما تنساش أنا كيفك” وذلك بقسم الأمراض الخلقية و الوراثية ” بمستشفى شارنيكول. .وقد صرح الأستاذ منذر عيادي، الإطار شبه الطبي و الشاعر لموقع “الصحوة”،أن هذه التظاهرة الثقافية الفنية تندرج في إطار إدماج العمل الثقافي ضمن الفضاء الإستشفائي الصحي . وقد كان الحفل الأول انتظم في شهر فيفري من سنة 2016 تحت عنوان” أنا كيفك” بنفس الفضاء المذكور.والذي يشرف عليه الأستاذ الدكتور رضا مراد بإدارة لمستشفى شارنيكول الذي تعاون مع الفنان لطفي بوشناق لرعاية هذا المشروع الرائد في دمج قطاعي الصحة و الثقافة..”كما أبرز الفنان منذر العيادي أنه وجد التعاون من الرسام رشيد الرحموني الذي أنجز رسوم هذه التظاهرة، المتمثلة أربعين رسما كاريكاتوريا لشخصيات من الإطار الطبي و شبه الطبي للمستشفى المذكور تكريما لهم في مهمتهم الإنسانية الكبيرة و المجهودات التي يبذلونها لمساعدة الأطفال المصابين بمتلازمة 21 أحد انواع مرض التوحد . وقد تولى العيادي وضع  الكلمات و الموسيقى للأغاني التي قدمها الفنان القدير لطفي بوشناق بمصاحبة كورال السنابل الذي يديره الإعلامي خميس اليزيدي في حين تولى إخراج العمل الفني المذكور المسرحي إكرام عزوزبمساعدة فنان الديكور الأسعد بن غربال .

وفي جانب آخر من تصريحه ، يمضي الشاعر منذر العيادي في بسط أبعاد مشروعه ، فيذكر أنه و هذا الفريق المتعد المواهب و من مختلف المشارب الإبداعية أرادوا تمرير رسالة أن البدلة البيضاء ليست دائما مبعثا للألم و للأحزان . بل هناك مجال تقدر فيه الثقافة و الفنون أن ترسل البسمة في نفوس المرضى و الزائرين وخاصة ذوي الإعاقة . وقد كان حضر إلى جانب فريق الإشراف على هذا المشروع الرائد كل من السادة وزير الثقافة و المحافظة على التراث، د.محمد زين العابدين و ابراهم ناصف رئيس كتلة النواب المهتمين بذوي الإعاقة بمجلس النواب وكل من والي تونس و منوبة وأيضا إطارات صحية، يتقدمها ممثل وزارة الصحة .كما حضر ثلة من الفنانين ، نذكر من بينهم خاصة الفنان القدير محمد علي بن جمعة الذي يعمل إلى جانب وزارة الثقافة و المحافظة على التراث على دعم مشروع ساحات الفن.كما حضر إلى جانبه كل من فيصل بالزين ، عبد القادر دخيل، صالح الفرزيط وغيرهم.

للتذكير أن مؤسس هذا الشروع هو مبدع قدم للإعلام الإذاعي و التلفزيوني و تحديدا قناة الجنوبية برنامج “كلام موزون” ، وهو البرنامج الذي عرف من خلاله بالإبداعات الشعرية للعديد من الشعراء الهواة و المحترفين التونسيين و العرب . كما أصدر هذا الأخير سنة 2016 ديوان شعر تحت عنوان” فصول ليست كالفصول “وهو من تقديم الناقد التونسي الكبير ، توفيق بكار.كما كتب الشاعر منذر العيادي العديد من الأغاني من اهمها أغنية ” أنا كيفك “، من تلحين الفنان لطفي بوشناق و غناء كورال “فسيفساء”.

منذر شريط