النادي الصفاقسي.. عقوبات بـأربع مليارات ونصف ومحاولات انتداب مدرّب أجنبي ذرّ رماد على العيون

64 مشاهدات

أجرت إدارة النادي الرياضي الصفاقسي مع بداية الموسم الجلسة العامة الانتخابية والتي أفرزت فوز المنصف خماخم برئاسة الدعم بعد ان قرر الرئيس السابق لطفي عبد الناظر عدم الترشّح لفترة أخرى بعد تردّي وضعه الصحي وكذلك ارتفاع عبء المشاكل بالنادي وخاصة العلاقة السيئة بين رئيس النادي ولجنة الدعم ونائبه الرئيس الجديد.

النادي الرياضي الصفاقسي مرّ بفترة صعبة في الموسم الفارط خاصة على المستوى المادي حيث اضطرّ للتفريط في ركائز الفريق على غرار علي معلول ومحمد علي منصر وجنيور أجايي ولم يقم بالانتدابات اللازمة لتغطية الفراغ الذي تركه هؤلاء اللاعبين والذين كانو قيمة ثابتة في الفريق على غرار اللاعب الدولي علي معلول الذي سجّل الموسم الفارط 17 هدفا.

هذه الظروف الصعبة التي مرّ بها النادي والعجز الذي فاق الأربع ملايين دينار جعل النادي لا يفي بتعهداته تجاه بعض اللاعبين والأندية حيث دخل النادي في صراع مع عدد من اللاعبين من اجل الأموال المتخلّدة بذمّة النادي.

الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تدخّل بعد الشكاوي المقدّمة له من عديد الجهات ممّا جعله يتخد العقوبات التالية ضدّ “السي أس أس”:

فريق جنيور أجايي : 100 ألف دولار

فريق سوكاري : 250 ألف دولار

اللاعب الكامروني ماريوس نوبيسي : 332 ألف يورو

اللاعب يونس سانتامو : 270 ألف يورو

اللاعب ليما مابيدي : 129,5 ألف يورو

المدرب باولو دوارتي : 410 ألف يورو

مساعد المدرب دوارتي، البوركيني نارسيس : 90 ألف يورو

فريق سليم بن جميع : 210 ألف يورو

اللاعب إبراهيم البحري : 123 ألف يورو

ليكون المبلغ الإجمالي حوالي 4 مليارات و نصف من مليماتنا

ورغم كل هذه العقوبات والصعوبات فإنّ إدارة النادي الرياضي الصفاقسي مازالت تفكّر في انتداب مدرّب أجنبي وكذلك التحوّل للخارج في الميركاتو الشتوي للتربّص حيث أكد رئيس النادي الصفاقسي منصف خمامخم في تصريح إذاعي أن فريقه سيتنقل للتربص في البحرين في شهر جانفي المقبل.

و قد أكّد خماخم أنّ الفريق سيستغل فترة توقف البطولة القادمة و مشاركة المنتخب في الكان لإجراء تربص تحضيري في البحرين كما أشار الى امكانية مشاركة الفريق في دورة دولية ودية في فترة التربص.

بعض جماهير النادي والأوساط القريبة من الهيئة المديرة أكّدت أن محاولة انتداب مدرّب أجنبي أمر غير جدّي في النادي لا سيما وأنّ الفريق يمرّ بظروف مالية صعبة جدا وأنه غير قادر على خلاص أجر مدرّب بحوالي مائة ألف دينار في الوقت الحالي وإنّما التصريحات الإعلامية حول الاتصال بهذا المدرّب أو ذاك الهدف منها امتصاص غضب الجماهير بعد إقالة المدرّب شهاب الليلي والذي كان الفرق في صدارة المجموعة في ذلك الوقت وقدّم الفريق مردود مميّز معه الموسم الفارط.

ولذلك فإنّ انتداب مدرّب أجنبي للنادي لن يكون في هذه الفترة لأنّ النادي الرياضي الصفاقسي منطقيا سيكون ضمن السداسي الذي سيلعب من أجل التتويج لذلك فيمكن للنادي أن ينتظر الميركاتو الشتوي حتى ينتدب المدرّب الجديد.

وكالات