كوريا الشمالية تتوعد أميركا بتوجيه ضربة وقائية

296 مشاهدات

وزير خارجية كوريا الشمالية

وزير خارجية كوريا الشمالية
أكد وزير خارجية كوريا الشمالية، ري سو يونغ، الثلاثاء 3 مارس/ أن بلاده مستعدة لردع أي تهديد نووي أميركي من خلال توجيه “ضربة وقائية” إذا لزم الأمر.

وقال ري سو يونغ، في كلمة نادرة أمام مؤتمر لنزع السلاح الذي تدعمه الأمم المتحدة في جنيف: إن شبه الجزيرة الكورية المقسمة، عبارة عن “برميل للطاقة النووية سينفجر بمجرد لمسه”!

وأشار إلى أن المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة “مثيرة للإستفزاز على نحو غير مسبوق في طبيعتها وتنطوي على إمكانية عالية بوجه خاص لإشعال حرب”.

وأضاف وزير خارجية كوريا الشمالية: أن بيونغ يانغ “لا يسعها سوى أن تعزز قدرات الردع النووي لديها لمواجهة الخطر النووي المتزايد باستمرار من جانب الولايات المتحدة”.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت، الإثنين، صاروخين قصيري المدى باتجاه بحر اليابان تزامنا مع بدء التمارين العسكرية السنوية التي تجريها القوات الأميركية والكورية الجنوبية.

وتوعدت كوريا الشمالية بتوجيه “ضربات لا رحمة فيها” ضد واشنطن وسيؤول مع بدء مناوراتهما العسكرية البحرية المشتركة.

وكالات