الصين تغرق الأسواق العالمية بالوقود

94 مشاهدات

الصين تغرق الأسواق العالمية بالوقود
قالت مصادر بريطانية  إن الصين واصلت إغراق الأسواق العالمية بالمشتقات البترولية المكررة خلال الشهور الأخيرة، حيث وجدت الشركات الصينية نفسها أمام طاقات تكريرية زائدة بنتها على أساس توقعات تواصل النمو الاقتصادي قبل هزة أسواق المال في بداية العام الجاري.
وقالت ميشيل ميدان محللة أسواق الطاقة بشركة “أسبكت” التي يوجد مقرها في لندن، إن الطلب المحلي على الوقود في الصين تأثر خلال الشهور الأولى من العام الجاري بالتباطؤ الاقتصادي، وبالتالي وجدت الشركات الصينية نفسها أمام فائض كبير من المشتقات المكررة. وحسب بيانات مصلحة الجمارك الصيني فإن صادرات الصين من الوقود قفزت إلى 1.02 مليون برميل يومياً في  جوان الماضي، وبهذه الزيادة تكون صادرات البلاد من النفط المكرر قفزت بنسبة 45% خلال العام الجاري.
ويأتي ارتفاع صادرات الوقود رغم ارتفاع مبيعات السيارات وزيادة أعداد الصاعدين الشباب من الطبقات الفقيرة إلى الطبقات المتوسطة مع التحول الجاري في الاقتصاد الصيني من التصنيع الثقيل إلى بناء اقتصاد يقوم على تقنية المعلومات والخدمات.
ولكن رغم ذلك، فإن إنتاج المصافي الصينية من المنتجات المكررة كان كبيراً مقارنة مع الطلب المحلي خاصة على صعيد وقود السفن. وكانت صادرات الوقود قد تضاعفت في شهر ماي الماضي إلى 780 ألف طن.
وقالت خبيرة الطاقة المتخصصة في السوق الصيني، ميشيل ميدان، إن” الشركات العالمية والصينية على وجه الخصوص رفعت من طاقتها التكريرية خلال العام الماضي أملاً في زيادة الهوامش الربحية من النفط الرخيص”، وهو ما أدى إلى أن البلاد سمحت ولأول مرة للشركات بمضاعفة الكميات المكررة المسموح بتصديرها للخارج.
يذكر أن الشركات الصينية رفعت مشترياتها من النفط العربي إلى أعلى مستوى، حينما بلغت الأسعار مستويات أقل من 30 دولاراً للبرميل في بداية العام الجاري.
وكالات