شارك في 10 عمليات ارهابية من بينها ذبح “مبروك السلطاني”: تفاصيل جديدة عن تصفية زعيم “داعش” في تونس

175 مشاهدات

SEIF-DIN-JAMALI1

تمكّنت الوحدات العسكرية، من القضاء على المدعو سيف الدين الجمالي والمكنى بـ”أبو القعقاع” زعيم “جند الخلافة” الموالي لتنظيم “داعش” الإرهابي وحجز عدد من الاسلحة.

وحسب مصادر أمنية فقد تمت الاطاحة اثر ورود معلومات استخباراتية مفادها امكانية نزول أبو القعقاع من جبل المغيلة فتم نصب كمين له ونجحت الوحدات العسكرية في القضاء عليه روغم وجود عنصار ارهابية اخرى حاولت تامين الطريق لها لكنها فشلت.

وقد دامت المواجهات مع الارهابيين لساعات طويلة انتهت بالقضاء على الارهابي سيف الدين الجمالي.

وحسب الصحيفة السالفة الذكر فان الارهابي أبو القعقاع شارك وخطط لـ 10 عمليات ارهابية من بينها ذبح راعي الأغنام مبروك السلطاني.

وقد أسندت لسيف الدين الجمالي خطة التواصل مع الجناح الاعلامي للكتيبة كما انه كان مقربا من لقمان أبو صخر واقترح عليه تكوين جناح اعلامي تتزعمه فاطمة الزواغي ابنة 22 سنة ولكن بعد مقتل لقمان أبو صخر قام الجمالي بتكوين أول  نواة داعشية في تونس

وكالات