أيّام المؤسّسة تركّز على المؤسّسة ورأس المال البشرى يومي 5 و6 ديسمبر 2014 بسوسة

478 مشاهدات

 

أيّام المؤسّسة تركّز على المؤسّسة ورأس المال البشرى يومى 5 و6 ديسمبر 2014 بسوسة

تنعقد الدورة 29 لأيام المؤسسة يومي 5 و 6 ديسمبر 2014 بسوسة تحت شعار “المؤسّسة ورأس المال البشري، إنتاجيّة وتشارك” وفق ما أعلن عنه مدير المعهد العربي لرؤساء المؤسّسات أحمد بوزغندة الخميس.

وكشف بوزغندة خلال ندوة صحفيّة عقدها لتسليط الضوء على هذه التظاهرة أن الدورة 29 لأيّام المؤسّسة ستسجّل مشاركة قرابة 1000 شخص من تونس والخارج ولا سيما من السياسيين والخبراء وممثلي المنظّمات الدّولية والأكاديميين ورجال الأعمال.

وقال المتحدّث: إن أيام المؤسّسة تعد فضاء يلتقى فيه السّياسيون ورجال الأعمال للتفكير حول الاستراتيجيّة الاقتصاديّة المستقبليّة لتونس..حاليا نطلب من السّياسيين توضيح خيارات البلاد على سبيل المثال في ما يهم الدعم والجباية.. ونحن في حاجة الى رؤية واضحة تتّحدد على أساسها الاصلاحات المستقبليّة.. ونحتاج أيضا الى وفاق سيأسى ذلك أن الوضع الاقتصادي لم يعد بإمكانه تحمل أزمة سياسيّة جديدة.

وأكّد منسّق تظاهرة أيام المؤسّسة طارق الشعبونى أن شعار الدورة 29 الّذى اختاره المشاركون في دورة 2013 سيتيح استعراض العديد من الاشكاليّات الاقتصاديّة ومنها تقييم النموذج الاقتصادي الحالي ولامركزيّة سياسات التّشغيل والتّصرف في العلاقات الاجتماعيّة صلب المؤسّسة والتأجير والانتاجيّة.

ويتمثّل دور المعهد العربي للمؤسسات وفق تقديره في فتح باب الحوار بشأن المسائل الاقتصاديّة الحيويّة واقتراح وسائل جديدة وآليات كفيلة بدفع الاقتصاد التونسي مشدّدا على أن القرار يعود في كل الحالات الى الطبقة السّياسيّة.