مصر : إيقاف عرض مسرحية “لأحمد بدير” في السويس , بسبب؟

164 مشاهدات

غيبوبة

بسبب سخريتها من ثورة “25 جانفي” وإهانتها لشهدائها، طالب أهالي محافظة السويس شرق القاهرة بوقف عرض مسرحية “غيبوبة” للفنان أحمد بدير ومنعه من دخول المحافظة، وقد استجاب المحافظ للأهالي وقرر منع عرض المسرحية.

وأصدر اللواء أحمد حلمي الهياتمي، محافظ السويس، قراراً بإلغاء عرض المسرحية على مسرح “قصر ثقافة السويس” حيث كان من المقرر عرضها يوم 11 فيفري الجاري ولمدة 3 أيام.

وكانت حالة من الغضب قد انتابت أسر شهداء ثورة “25 جانفي”، والمصابين في السويس من عرض المسرحية التى اعتبروا أنها تسيء للشهداء وأسرهم والمصابين.

وتقدم نشطاء ومسؤولون ومديرو جمعيات حقوقية ومنظمات وقوى سياسية بطلب للمحافظ بوقف عرض المسرحية بسبب إهانتها لشهداء “25 جانفي” التي انطلقت شرارة ثورتها من محافظة السويس.

وطالبت القوى السياسية والثورية المحافظ بالتدخل لمنع المسرحية حرصاً على سلامة الفنانين المشاركين من غضبة الشارع السويسي ومراعاة لمشاعر أسر الشهداء والمصابين، كما طالبوا بمنع دخول الفنان أحمد بدير لمحافظتهم بسبب معارضته الدائمة لثورة “25 جانفي.

الفنان فتوح أحمد، رئيس البيت الفني للمسرح، قال إن السرحية لا تتضمن أي إهانات أو سخرية من ضحايا ثورة “25 جانفي” التي يعتز بها الشعب المصري، مؤكداً أن المسرحية عرضت في القاهرة والإسكندرية وعدد من المحافظات، وتقبلها جمهور هذه المحافظات واأربوا عن سعادتهم بها.

مسرحية “غيبوبة” من إنتاج “فرقة المسرح الحديث”، و بطولة أحمد بدير وياسمين جمال ومحمد الصاوي وأحمد الدمرداش وفاطمة الكاشف وإخراج شادي سرور. وتدور أحداثها في إطار كوميدي حول شخص – وهو أحمد بدير – أصيب برصاصة في أحداث ثورة “25 جانفي” عام 2011 ودخل في غيبوبة ليفيق منها يوم “30 يونيو” من عام 2013، ويبدأ التساؤل عما حدث خلال هذه الفترة.