سيدي بوزيد: مسيرة للمعطلين عن العمل من أصحاب الشهادات العليا و جلسة مع والي الجهة

160 مشاهدات

52

خرج المعطلون عن العمل من أصحاب الشهادات العليا بسيدي بوزيد صبيحة أمس في مسيرة سلمية انطلقت من امام مقر الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد و توقفت امام منطقة الشرطة قبل ان تتحول أمام مقر الولاية أين رفع المحتجون شعارات تنادي بالتنمية الجهوية والتشغيل.

تم الاستعداد لهذه المسيرة من خلال انعقاد مجلس جهوي للأمن بسيدي بوزيد مساء اول امس أشرف عليه والي الجهة وحضره الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل ورئيسا الفرع الجهوي لعمادة المحامين والفرع الجهوي للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان والكاتب العام الجهوي لاتحاد المعطلين عن العمل من اصحاب الشهادات العليا.

التمييز الايجابي

و في هذ الاطار أشار سامي الغابي المعتمد الاول لولاية سيدي بوزيد الى أنه تم خلال الجلسة التأكيد على أن القيام بمسيرة من أجل التشغيل والتنمية يبقى حقا مشروعا تتبناه جميع الأطراف الحاضرة، شرط الا تحيد عن مسارها السلمي، وأن الجهة في حاجة الى التمييز الايجابي الذي أقره الدستور التونسي. وأضاف انه تم الاتفاق على تحديد مسار وتوقيت المسيرة حفاظا على طابعها السلمي وحماية للممتلكات الخاصة والعامة.

و على اثر تلك المسيرة انعقدت جلسة عمل تحت اشراف والي سيدي بوزيد و بحضور جمال صغروني الكاتب العام للاتحاد الجهوي للمعطلين عن العمل من اصحاب الشهادات العليا ونبيل الشابي عضو بالرابطة التونسية للدفاع عن اصحاب الشهادات المعطلين عن العمل و عضوين آخرين ممثلين عن الرابطة والاتحاد المذكورين وقد تمحورت هذه الجلسة حول المطالب المقدمة من المعطلين والمتثلة في سد الشغورات الحاصلة بالادارات الجهوية والمصالح المحلية بولاية سيدي بوزيد عن طريق فتح مناظرات جهوية بالملفات وتذليل الصعوبات المتعلقة بالانتصاب للحساب الخاص ومنها المتصلة بالبنك التونسي للتضامن وتفعيل الاجراء الوارد بالرائد الرسمي القاضي بتشغيل فرد عن كل عائلة و تسوية وضعية اليات التشغيل الهشة المتمثلة في الحضائر الظرفية وعملة الالية 20 وتنفيذ المشاريع المعطلة على مستوى الجهة.

تنفيذ المشاريع المعطلة

واثر النقاش عبر الوالي عن شكره لمنظمي المسيرة لطابعها السلمي وخلوها من مظاهر العنف مع الحفاظ على الممتلكات العامة و الخاصة و اعرب عن تعهده بمراسلة المصالح المركزية في المقترحات المقدمة من قبل المعطلين . و تعهد بالسعي لتذليل الصعوبات و تبسيط الاجراءات المتعلقة بالانتصاب للحساب الخاص على غرار المتصلة منها بالبنك التونسي للتضامن وبنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة مع تشريك ممثلي المعطلين بالجلسات المزمع عقدها في الغرض.

وبخصوص منظومة الحضائر الظرفية اكد الوالي انها تعود بالنظر الى وزارة التنمية والتعاون الدولي وهي موضوع جلسات على مستوى رئاسة الحكومة. واضاف الوالي ان السلطات الجهوية حريصة على تنفيذ المشاريع المعطلة بالمحافظة على قنوات الاتصال مع المعترضين لازالة الخلافات حفاظا على السلم الاجتماعية واكد ان ممثلي منظمات المعطلين عن العمل سيتم تشريكهم بالحضور خلال مداولات المجلس الجهوي للتنمية .

المغرب التونسية