تصريحات روسية تدفع أسعار النفط للصعود

137 مشاهدات

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            56aa24c7c36188d2448b458bأكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الخميس 28 جانفي استعداد روسيا للمشاركة في الاجتماع الذي تدعو منظمة أوبك لعقده مع منتجي الخام الآخرين في شهر فيفري القادم وقال الوزير الروسي تحاول الدول الأعضاء في أوبك عقد اجتماع بمشاركة الدول الأعضاء في المنظمة وخارجها الشهر القادم حيث قامت بعض الدول بطرح هذه المبادرة وأكدنا استعدادنا للمشاركة في هذا الاجتماع وردا على سؤال بشأن التنسيق مع منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك قال نوفاك حاليا الأمر يتعلق بإجراء مشاورات يمكن أن تتناول وضع السوق وانخفاض الأسعار لافتا إلى أن محور النقاش خلال الاجتماع قد يكون تقليص إنتاج النفط لكل بلد بما يصل إلى 5% وفي معرض حديثه أعرب نوفاك عن استعداده للمشاركة في هذا الاجتماع بشكل شخصي، ولكنه لم يؤكد مسألة مشاركته ودفعت هذه التصريحات أسعار النفط للصعود، حيث اقترب النفط من مستوى 35 دولارا للبرميل بدعم من احتمال تعاون كبار المنتجين لخفض الإمدادات لتتعافي الأسعار من أدنى مستوى في 12 عاما، الذي سجلته في وقت سابق هذا الشهر وصعد مزيج برنت العالمي بحلول الساعة 16:53 بنسبة 2.39% أو 79 سنتا إلى 33.89 دولار للبرميل وارتفع خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.95% أو 63 سنتا إلى 32.93 دولار للبرميل وكانت دول أعضاء في منظمة أوبك كنيجيريا وفنزويلا جددت دعواتها في وقت سابق إلى خفض الإنتاج لتعزيز الأسعار التي هبطت بأكثر من 60% منذ منتصف عام 2014 هذا ودعا الأمين العام لمنظمة أوبك عبدالله البدري مطلع الأسبوع الجاري المنتجين من داخل المنظمة وخارجها للعمل سويا لمعالجة قضية فائض الخام لدعم أسعار النفط، مشددا على أهمية توصل كبرى الدول المنتجة للنفط لحل، إذ أن السوق بحاجة إلى انخفاض المخزونات إلى مستويات تسمح بتعافي الأسعار وعودة الاستثمارات وتعاني أسواق النفط من تخمة في المعروض، حيث يطرح المنتجون في الأسواق ما بين مليون ومليوني برميل يوميا فوق مستوى الطلب، ما يعطي أهمية لأي مساع بين منتجي النفط في العالم للحد من الإنتاج ودعم أسعار النفط المتهاوية.

              وكالات