إستكمال تطهير بلدات ريف اللاذقية بعد ربيعة

127 مشاهدات
11
حرر الجيش السوري وحلفاؤه بلدات المزيرعة والعوينات ورويسة المعلقة، كما سيطروا على جبل الملقى والنقطة 361 شمال غرب بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي.

وكان الجيش السوري قد أعلن الأحد الماضي، عن تحرير بلدة ربيعة باعتبارها آخر معقل كبير للإرهابيين في ريف اللاذقية.

وفي ريف حلب الشرقي، حرر الجيش السوري بلدة وديعة التابعة لمنطقة دير حافر وقضى على عدد كبير من جماعة “داعش” الارهابية.

وفي دير الزور، استهدف الجيش المسلحين في البادية والميادين والصبح ودمر 10 آليات ومعسكر تدريب ومقريْن لـ”داعش”.

في هذه الاثناء، يعاني أهالي مدينة دير الزور شرق سوريا من حالة انسانية صعبة بعد أن فرضت عليهم جماعة “داعش” الارهابية حصاراً خانقاً منذ أشهر، حيث تعاني المدينة التي يقطنها 200 الف نسمة من نقص حاد في المواد الغذائية والادوية وانعدام المشتقات النفطية، مما أدى الى شح المياه وتفاقم حالة المجاعة.

وفي ريف إدلب، قضى الجيش السوري على المدعو سلطان أبو الزبير متزعم ما يسمى لواء الخطاب التابع لحركة أحرار الشام الارهابية، في حين دمر مقراً للمسلحين بالكرك بريف درعا الشرقي وقضى على من فيه.

هذا ويواصل الجيش السوري تقدمه في مزارع النشابية بالغوطة الشرقية في ريف دمشق بعد اشتباكات مع مسلحي ما يسمى جيش الاسلام وجماعة احرار الشام. كما أحبط الجيش محاولات المسلحين التسلل الى بعض مواقعه في مدينة داريا بريف دمشق.

 وكالات