شركة تاف تونس تنفي الإخلال بالتزاماتها تجاه أعوانها

68 مشاهدات

668_334_1453788631ort-ennfidhaأصدرت شركة تاف تونس بلاغا قالت إنه يأتي ردا على الاتهامات الخطيرة وحملات التشهير التي راجت مؤخرا على شبكات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام في حق الشركة المستغلة لمطاري النفيضة والمنستير والادعاءات حول إخلالات الشركة في حق أعوانها بمطار المنستير على وجه الخصوص وأكدت الشركة في بلاغها أنها لم تتوان البتة منذ بداية استغلالها للمطارين عن الوفاء بالتزاماتها تجاه أعوانها سواء في ما يخص الأجور أو المنح والامتيازات الاجتماعية الأخرى وذلك رغم خسائرها المتراكمة طيلة الخمس سنوات الأخيرة شهدت الحركة الجوية خاصة منذ سنة 2011 تراجعا غير مسبوق لتبلغ أدنى مستوياتها في موفى سنة 2015 بحيث لم يتجاوز عدد المسافرين بالمطارين النفيضة والمنستير 1.4 مليون مسافر مقابل 4 مليون مسافر سنة 2010 أي بنسبة انخفاض في حدود 65% ولقد كان من الطبيعي أن يُفرز هذا التراجع في النشاط خسائر فادحة للشركة التي تعمل جاهدة على إيجاد حل ناجع لإعادة هيكلة المشروع وحسب بلاغ الشركة فإنّ مجمع تـاف للمطارات المساهم الرئيسي في رأس مال شركة تاف تونس بادر منذ سنة 2011 فضلا عن الاستثمارات التي قام بها لإنجاز مطار النفيضة، بضخ ما يفوق عن 150 مليون دينار إضافية لسد عجز الشركة وتلبية أعباء الاستغلال بما فيها الأعباء الاجتماعية علما وأن أيًا من المساهمين لم ينتفع مطلقا من عائدات استثماره في المشروع وقد أثرت هذه الوضعية على السيولة المالية للشركة على المدى القصير والتي تفاقمت بفعل الصعوبات التي تواجهها في استخلاص مستحقاتها لدى بعض الشركات الوطنية ومع هذا فقد حرصت الشركة رغم كل هذه الصعوبات على عدم المساس بحقوق أعوانها حتى أنها قامت منذ سنة 2011 بإقرار زيادات في الأجور والمنح إلى جانب عديد الامتيازات الاجتماعية الإضافية الأخرى ما كلفها أعباء إضافية سنوية في حدود 6.5 مليون دينار حسب البلاغ أما في ما يتعلق بالاحتجاجات الأخيرة بمطار المنستير فتود الشركة الإشارة إلى أنها تأتي على خلفية التأخير في تسديد المنح التي يقع صرفها عادة في نهاية السنة والتخفيض في مستوى منح الإنتاج وبهذا الشأن توضح الشركة أن قسطا من هذه المنح قد تم صرفه في بداية شهر جانفي الجاري 600 ألف دينار وسيتم صرف القسط الآخر1.3 مليون دينار في نهاية الشهر وفق ما تم إعلام الأعوان به مسبقا وبخصوص منحة الإنتاج أوضحت الشركة أن مستوى هذه المنحة يتم تحديده من قبل الرؤساء المباشرين للأعوان على أساس معايير موضوعية تم ضبطها بالتشريع الجاري به العمل وعليه فإن الشركة تستنكر هذه الاحتجاجات غير المبررة وتدين الاتهامات الباطلة التي تتعرض لها وتؤكد، في ظل هذه الأوضاع الصعبة التزامها بتنشيط مطاري المنستير والنفيضة لما يخدم مصلحة الأعوان وكافة الأطراف المعنية وهي تعوًل في ذلك على مساندة السلطات التونسية لتحقيق مناخ متكافئ يمكًنها من النهوض بالمطارين.                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    وكالات