تواصل انتصارات الجيش والحشد في الأنبار وصلاح الدين

352 مشاهدات

انتصارات الجيش العراقي في الانبار وصلاح الدين

تمكنت القوات العراقية المشتركة يوم الاثنين، من تحرير عدة مناطق في محافظتي صلاح الدين والأنبار من عصابات جماعة “داعش” الإرهابي وقضت على 74 ارهابيا وفككت 35 منزلا مفخخا.

وقال مصدر في قيادة عمليات الأنبار نقلاً عن “السومرية نيوز”: “إن قوات مشتركة من قيادة عمليات الأنبار وجهاز مكافحة الإرهاب العراقي وبمساندة من طيران الجيش والقوة الجوية والحشد الشعبي والعشائر في الأنبار تمكنت من تطهير منطقتي البوحديد والبوناصر شرق مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار من عصابات “داعش” الإرهابية”.

وأوضح المصدر، أن عملية تطهير المنطقتين أسفرت عن القضاء على 43 إرهابيا وتدمير 17 آلية مجهزة بأسلحة متوسطة وتفكيك 22 منزلا مفخخا.

وأشار المصدر إلى أن قوات مقاتلة من الفرقة السابعة التابعة لقيادة عمليات الأنبار واللواء 27 بدأت في ساعة مبكرة من فجر الاثنين، عملية أمنية واسعة على ناحية كبيسة التابعة لقضاء هيت تستهدف تطهير الناحية والقضاء على العصابات الإرهابية المتواجدة فيها.

وفي محافظة صلاح الدين تمكنت قوات عراقية مشتركة من تطهير قضاء الدجيل جنوب المحافظة بالكامل من العصابات الإرهابية.

وقال متحدث باسم الحشد الشعبي العراقي في المحافظة: “إن قوات عمليات سامراء وقوات عمليات صلاح الدين والحشد الشعبي الوطني العراقي انجزت اليوم تطهير قضاء الدجيل جنوبي محافظة صلاح الدين بشكل كامل من عصابات داعش الإرهابية”.

وأشار المتحدث إلى أن القوات المشتركة شرعت فور إنجازها تطهير هذه المنطقة بعملية واسعة لتخليص ناحية النباعي المحاذية لها من الإرهابيين.

وأوضح المتحدث أن العملية اسفرت عن مقتل 31 إرهابيا وتفكيك 13 منزلا مفخخا وعشرات العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في شوارع وأزقة ومنازل ومحلات وأشجار وأعمدة الكهرباء والاتصالات في الناحية لافتا إلى أن القوات المشتركة عثرت في منطقة حاوي الاسحاقي القريبة من الناحية على معسكر لتدريب الإرهابيين ومصنع للعبوات الناسفة وتفخيخ السيارات وتصفيحها وصادرت كميات كبيرة من المواد المتفجرة.

كما قضت القوات الأمنية العراقية على 26 إرهابيا من عصابات “داعش” الإرهابية فى اشتباك مسلح بقضاء بيجي في محافظة صلاح الدين وأحرقت ثلاث آليات ودمرت منصة صواريخ حسبما أعلن مصدر أمني.

وفي محافظة ديالى أعلن قائد شرطة المحافظة الفريق الركن جميل الشمري، عن اعتقال خلية مسلحة مرتبطة بداعش جنوب بعقوبة موضحا أن هذه الخلية الإرهابية تقف وراء اختطاف وقتل مدير مفوضية المحافظة.

ولفت الشمري إلى أن المعتقلين اعترفوا بارتكابهم العديد من أعمال العنف خلال الأشهر الماضية.

هذا وتواصل القوات العراقية عملياتها لتطهير مدن ومناطق جديدة من فلول إرهابيي “داعش” مكبدة إياهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

اعتقال المسؤول عن تسليح “داعش” في الفلوجة

كما اعتقلت القوات الأمنية العراقية الإرهابي “عطوان سعود العيساوي” والملقب بـ”عطوان الشيشاني” المسؤول عن تسليح جماعة “داعش” الإرهابي جنوب مدينة الفلوجة العراقية.

ونقلت شبكة الإعلام العراقي عن مصدر أمني في الأنبار قوله: “إن القوات الأمنية بالتنسيق مع الصحوة في قضاء الفلوجة في منطقة الرزازة اعتقلت الإرهابي العيساوي مع آلية محملة بالأسلحة على الطريق الخدمي لناحية عامرية الفلوجة”.

وأشار المصدر إلى أن الارهابي عطوان الشيشاني يعد المسؤول عن شراء الأسلحة في منطقة الرزازة جنوب الفلوجة وتوزيعها على جماعة “داعش” الإرهابي.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اعتقال عصابة من أربعة أفراد متهمة بخطف مدني في محافظة واسط.

-العالم