مقتل فلسطينية في القدس بذريعة الطعن.. وروسيا تدعو إلى التهدئة

172 مشاهدات

10

قتلت القوات الإسرائيلية فتاة فلسطينية (20 عاما) صباح اليوم السبت 23 جانفي في منطقة “عناتا” شمال القدس المحتلة، ودعت موسكو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى وقف العنف.

 

وادعت مصادر إسرائيلية أن الفتاة حاولت طعن أحد الجنود دون أن تقع إصابات.

وقالت القناة العبرية الثانية إن الفتاة وصلت الى بوابة مستوطنة “عنتوت” شمال القدس في محاولة لطعن أحد حراس المستوطنة الذي بادر وأطلق النار عليها وأصابها إصابات خطرة أدت الى وفاتها لاحقا.

الخارجية الروسية تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى إنهاء التصعيد

دعت موسكو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الخروج من الحقلة المفرغة للعنف معربة عن قلقها إزاء التصعيد الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط حاليا.

وشددت الخارجية الروسية في بيان نشرته إدارة الصحافة والإعلام بالوزراة الجمعة 22 جانفي على ضرورة اتخاذ خطوات سياسية دبلوماسية حازمة للخروج من دوامة العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ونددت الخارجية الروسية بتوسع الاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية وعزم إسرائيل مصادرة أكثر من مائة وخمسين هكتارا من الأراضي الفلسطينية في منطقة أريحا في الضفة الغربية.

وأشارت إلى أن الأجواء التصعيدية كهذه لا تسهم في تطبيع الأوضاع المتفجرة أصلا في المنطقة.

وأكدت موسكو استعدادها لتقديم كامل الدعم من أجل الاستقرار الذي يمهد لاستئناف العملية التفاوضية بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس القانون الدولي لتسوية النزاع في الشرق الأوسط.

المصدر: وكالات